قد نعتقد أنه بعد أن أصبح ” ساتيا ناديلا” هو المسئول عن فرع مايكروسوفت في واشنطن، أن يصبح عملاقي التكنولوجيا -آبل ومايكروسوفت-على وفاق، ولكن ليس هذا هو الحال. فقد سخر مدير الاتصالات لخط أنتاج التابلت بميكروسوفت “دان لاكوك” من شركة آبل، حيث قدمت مايكروسوفت العديد من التابلت المميزة، مثل تابلت Surface Pro 4 الذي يمكنه أن يحل محل لاب توب.

apple-ipad-pro-vs-microsoft-surface-4

وقارن “لاكوك” التابلت اللوحي من مايكروسوفت بآيباد برو ذو الشاشة الضخمة من شركة آبل، وقال في معرض الالكترونيات الاستهلاكية بلاس فيجاس الأسبوع الماضي” أن مايكروسوفت تسعى لصنع جهاز واحد يصلح كـ تابلت وكمبيوتر في نفس الوقت أما جهاز آيباد برو سيظل دائماً جهاز مرافق”.

ويمكن تركيب لوحة مفاتيح لجهاز آيباد برو وهناك أيضاً القلم الإلكتروني، وألمح “لاكوك” لتصريحات مؤسس شركة آبل “ستيف جوبز” السابقة عن أن وجود القلم الإلكتروني يعتبر فشل. ولكن “لاكوك” علق وقتها أن عملاء مايكروسوفت يحبون القلم الإلكتروني.

منذ سنوات صرح “ستيف بالمر” الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت أن هاتف آيفون لا يملك فرصة للحصول على حصة كبيرة في السوق.

ولكن عندما يتعلق الأمر بالأجهزة، فقد أثبت “ستيف جوبز” لسنوات تفوقه. ولكن أصر “لاكوك” على أن آيباد برو يعتبر صغير كسطح تابلت، وأوضح أن ليس هناك وجه مقارنة لأن جهاز مايكروسوفت يعتبر كمبيوتر مع أمكانية تشغيل كل التطبيقات. ولم تعلق آبل.

apple ipad pro

وكان قد تم أطلاق آيباد برو بشاشة 12.9 بوصة في نوفمبر، ووصفة “سكوت ستين” بأنه جهاز مميز يحلم مصمموه بتحويلة إلى لاب توب. وتحلم شركة مايكروسوفت بأن تكون أجهزتها مرغوبة لجاذبيتها، أما آبل تحلم بتحقيق سيطرتها على عالم الأجهزة المحمولة.

المصدر

تعليق واحد

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.