خطوة جديدة اتخذتها شركة IBM لتعطي الشركة دفعة كبيرة إلى الجيل القادم من الحوسبة، ولتعويض الانخفاض الملحوظ في أعمالها التجارية في الفترة الماضية، حيث وجدت أن الخدمات السحابية، والمتنقلة، والتحليلات تحقق نتائج أفضل للشركة.

ibm-deal-weather-company

تتجه شركة IBM لتبدأ توسعة منصة واتسون لتعزز وجودها في المنطقة لتحاكي IOT، حيث أعلنت اليوم استحواذها على شركة Weatherعملاق بيانات الطقس الإعلامية، ولم تفصح IBMعن قيمة الصفقة بشكل رسمي، الا أن بعض التسريبات أشارت الى 2 مليار دولار، لكن مصادر مقربة ذكرت أن الرقم غير دقيق حيث أن الشركة تم الاستحواذ عليها من قبل مجموعة عام 2008 بقيمة 3,5 مليار دولار، حيث تضمنت أيضا Bainو Blackstone وكذلك NBC Universal أيضا.

كجزء من الصفقة التي تمت فإن IBM ستقوم ببعض التغييرات أولها أن مركز البيانات السحابية للمنصة سيدار الآن من خلال مركز IBMالسحابي للبيانات، والآن هذه المنصة ستعطي دفعة كبيرة IBM، لتكون خدمات البيانات على نطاق أوسع وكذلك للأعمال التجارية في واتسون، حيث ان هذا المزيج بينهما سيمنح الشركة بيانات هائلة، كما وصفت الشركة ذلك بانه سيغطي مليارات من تقنية أجهزة الاستشعار.

ومن المقرر أن تستخدم شركة IBM الشركة ثقلها لتوسيع أعمال شركة Weather، حيث تنوي توسعة الأعمال التجارية للشركة في خمسة أسواق جديدة ستضم كل من الصين، والهند، والبرازيل، في الوقت الحالي بالإضافة لدمجها في 45 مركز سحابي عالمي تابع لشركة   IBMوتعد أحد العناصر الهامة في هذه الصفقة أن ديفيد كيني الرئيس التنفيذي لشركة Weather سيتولى دور أكبر من خلال إدارة منصة واتسون.

وقد شمل استحواذ IBM على الشركة غالبية أصول الشركة وليس كلها وخصائص B2B المحمول، والحوسبة السحابية وشركة Weather، كذلك Weather Undergroundوالعلامة التجارية للشركة، هذا الى جانبWSI الذي يضم كل بيانات وخدمات الشركة المخزنة، ولا تتضمن الصفقة قناة الطقس، لكن بناء على العقد ترخيص بيانات الطقس والتحليلات مملوكة لشركةIBM .

كلا منIBM   وشركةWeather عملا معا كشركاء حتى أوقفت IBM الاتفاق في عام 2015 لتستفيد من شبكة شركة WEATHER التي تضم 100000 جهاز استشعار للطقس، لتستخدمها لاستيعاب البيانات بأجهزتها القائمة على التعلم وخدمات التحليلات، حيث سيمنح الاستحواذ الآن شركة IBM حقوق ملكية التكنولوجيا بالشركة، وسيساعدها على تقديم خدمات أكثر حول حالة الطقس لعملائها الحاليين والمتوقعين في المستقبل، كما أن الشركة تخطط لتطوير المنصة التي أنشأتها شركة Weather والتوسع بها لتشمل بيانات أخرى.

وفي تصريح لكيني قال فيه إنه يعتقد أن منصة Weatherليست فقط عن بيانات الطقس، فالمنصة تستوعب الكثير من بيانات الطقس أكثر من غيرها ونقوم بإرسالها من خلال الخدمات السحابية للطيارين، وشركات الـتأمين، والمزارعين والمواطنين بشكل عام لتدعمهم في التخطيط اليومي واتخاذ القرارات بشكل أفضل، الا أن هذه البيانات أيضا يمكن استخدمها وإعادة هيكلتها وذلك سيساعد IBMفي مجالها التجاري، وهذا ما نتوقع أن الوصول إليه في شركة Weather وستستمر الشركة في جمع البيانات من أماكن كثيرة وتحولها إلى قرارات تجعل كل شيء يعمل بطريقة أفضل.

Ibm-watson

واستشهد بمثال على ذلك في السيارات، حيث تستطيع IBM أن تقد الدعم في الطرق بشكل أفضل، حيث يمكن للمنصة نفسها أن تستوعب بيانات حول السرعة، والأميال وضغط الهواء في الإطارات، وكذلك ظروف حركة المرور، لتجعل القيادة أسهل للسائقين على الطريق.

ومنصة شركة Weather للبيانات السحابية لديها سجلات للمسار قبل أن تنضم إلى IBM، حيث كانت تدعم رابع أقوى تطبيق يستخدم يوميا في الولايات المتحدة، وقال كيني أن هناك على الأقل 500 شركة تستخدم منصة واتسون للبيانات المبنية على تعلم الآلة، والتي تمتد إلى تطبيقات في مجال الرعاية الصحية، والسفر، وخدمات أخرى والفكرة ستكون في ابتكار تحليلات ذكية لهذه المجموعات بالاستفادة بالبيانات المحللة للطقس، ولا يستبعد واتسون وجود عمليات استحواذ أخرى، لدعم منصة واتسون لتكون أقوى في الفترة القادمة، ورائدة في مجال الحوسبة الإدراكية.

المصدر

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.