إغلاق حاسب مجلس مقاطعة Lincolnshire لمدة أربعة أيام، وذلك بعد أن تم اختراقه من قبل أحد البرمجيات الخبيثة التي تطالب بفدية مليون جنيه إسترليني لفك تشفير البيانات.

Lincolnshire malware -demand

قامت البرمجيات الخبيثة بتشفير البيانات المحملة على حاسب مقاطعة Lincolnshire، ومن ثم أرسلت إخطارات تؤكد على عدم فك التشفير حتى يتم دفع فدية تصل الى مليون جنيه استرليني، وقد أكدت السلطات المختصة أنها كانت تعمل على إصلاح أنظمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتواجه مثل هذه البرمجيات قبل اختراق البرمجيات الخبيثة لأجهزة الحاسبات.

وقد صرحت رئيسة قسم المعلومات التقنية جوديث هيثرنجتون، أن عدد قليل من الملفات قد تضرر حتى الأن، وأن السلطات قامت بغلق النظام بأكمله على الفور ما أن اكتشفت البرمجيات الخبيثة، مما يعني أن بعض الخدمات قد تأثرت مثل المكتبات ونظام الحجز عبر الانترنت أيضا، كما أضافت سميث بأن هذه البرمجيات عادت بالمقاطعة الى الوقت الذي استخدمت فيه الأوراق والأقلام لإنجاز المهام في المقاطعة، أي منذ عدة سنوات مضت.

وحول هذا الهجوم أكدت جوديث انه حدث بسرعة كبيرة، لذا اتخذنا إجراءات سريعة بإغلاق الحاسب فور اكتشافه لكن بعض الأضرار دائما ما تحدث قبل أن تصل إلى هذه النقطة حيث تم غلق بعض الملفات من قبل البرمجيات، لكن من المقرر أن يتم إعادتها عن طريق الملفات الاحتياطية، ويأمل المركز أن يعود الحاسب للعمل بشكل طبيعي خلال الأسبوع المقبل، وتم وصف الهجوم بأنه أكبر هجوم للبرمجيات الخبيثة فلم يكن في السابق متعارف على هذا النوعية من البرمجيات الخبيث من قبل خبراء الأمن.

ويتولى مكتب المفوض للمعلومات حماية البيانات منذ عام 1998، كما أكدت الشرطة على بدء التحريات للكشف عن الهكرز المسؤولين عن هذه البرمجيات الخبيثة.

المصدر

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.