يحصل تطبيق الخرائط Maps app في ساعة أبل الذكية Apple Watch على بعض المميزات الجديدة في التحديث القادم لمنصة تشغيل أبل وتش OS 2.2، الذي تطلقه شركة أبل الأن في اصدار تجريبي مع بعض المميزات الأخرى.

Maps-nearby-apple-watch

تطلق شركة أبل Apple نسخة تجريبية في الوقت الحالي لتحديث منصة تشغيل أبل وتش، حيث يحتوي هذا التحديث على مميزات في البحث في محيط موقع الساعة الذكية، كأحد المميزات الجديدة التي تضيفها أبل لتطبيق الخرائط Apple Maps، حيث يمكن للمستخدم عن طريق زر في ساعة أبل الذكية أن يبدأ البحث عن الاتجاهات والطرق في الرحلات أو طريق العمل.

وتعد هذه الترقية أحد المميزات التي يمكن أن تحقق الاستفادة لمستخدمي الساعة الذكية، ففي الإصدار السابق من نظام التشغيل، اقتصر عمل تطبيق الخرائط على تحديد موقع المستخدم على الخريطة، ومن ثم يمكن للمستخدم الضغط على زر أخر يعرض جهات الاتصال، العناوين، أيضا يتيح له البحث عن الاتجاهات القياسية.

ويعتبر هذا التحديث الجديد الذي تضيفه شركة أبل لتطبيق الخرائط Apple Maps، هو ترقية للتطبيق ليكون بمستوى تطبيق جوجل للخرائط Google Maps على ساعات أبل ووتش Apple Watch، ليعطي التجربة ذاتها والدعم للمستخدم، كما يحتوي تطبيق أبل Maps الأن على اختصارات سريعة لتوجيه المستخدم الى العمل أو المنزل من موقعه الحالي.

Maps-on-Apple-Watch

أيضا من بين المميزات الجديدة التي حصل عليها تطبيق أبل Maps app، هو زر البحث السريع في الساعة الذكية عن العناوين والاتجاهات دون الحاجة لاستخدام خاصية قوة اللمس في الساعة Force Touch، أيضا يمكن للمستخدم الوصول السريع للخرائط القديمة من خلال زر للموقع الحالي للمستخدم ويأتي هذا الزر أسفل زر البحث في التطبيق.

المميزات الجديدة في كشف الخرائط لمحيط المستخدم على تطبيق خرائط أبل، متاحة على منصة تشغيل iOS 9 في ستة مدن في الولايات المتحدة وكندا، الى جانب تحديث منصة تشغيل أبل وتش watchOS 2.2 أيضا، كما يحاكي هذا التحديث المميزات التي يقدمها تطبيق Yelp على ساعة أبل الذكية، حيث يكشف للمستخدم عن مواقع المطاعم، التسوق، الرحلات والخدمات أيضا في المدينة.

ترتبط أيضا النسخة التجريبية الجديدة من منصة تشغيل IOS 9، بتحديث منصة السيارات CarPlay الذي تقدمه شركة أبل خلال هذا الأسبوع، أيضا يمكن للتحديث الجديد من منصة الساعات watchOS 2.2، أن يتيح لهواتف الأيفون الاقتران بأكثر من ساعة من ساعات أبل الذكية في نفس الوقت.

المصدر

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.