تقنية جديدة من هيكل مطاط polymer يطورها العلماء للنوافذ، يمكن أن تتكيف وفقا لأحوال الطقس لتختار درجة التعتيم المناسبة بشكل تلقائي للمستخدم.

polymer-windows

طور فريق من علماء MIT تقنية جديدة للنوافذ الذكية، صممت من مطاط أطلق عليه polydimethylsiloxane، لما يتميز به هذا المطاط من إمكانية التكيف مع الأجواء المحيطة به، حيث يتمدد في الأجواء المظلمة ليكون أكثر شفافية.

وقد صرح Francisco López أن اكتشاف هذه التقنية كان عن طريق الصدفة، حيث بدأ الفريق اجرا اختبارات على هذا النوع من المطاط واضافة الألوان وقد علق فريق العلماء على نتائج التجارب التي أجريت أن الضوء ينتقل عبر المطاط وألوان الصبغة التي تم اضافتها على المادة دون أي تغير أو انحراف في الضوء.

أيضا حاول فريق العلماء تمديد مطاط polymer من خلال التجارب التي أجريت، وتوجيهه للضوء لمعرفة كم الضوء النافذ عبر المطاط عند كل سمك محدد، حيث استخدمت نظرية كلاسيكية يطلق عليها Beer-Lambert، والتي يتم من خلالها تحديد حجم الضوء النافذ عبر المادة المميزة بخصائص محددة، حيث استطاع فريق العلماء في النهاية تحديد كم الضوء النافذ عبر هيكل مادة PDMS المستخدم في التجربة.

وفي تعليق للعالم López Jiménez أكد أن التقنية الجديدة ستكون أفضل اختيار لتصميم النوافذ الذكية بأسعار معقولة مقارنة بالتقنية المعروضة في الأسواق في الفترة الحالية، وقد يتطلب تصميم هذه النوافذ تصميم من طبقات مطاط polymer، حيث تتطلب تقنية لضغط المطاط من الشركات المصنعة، لتتيح للنوافذ الذكية تغيير درجة التعتيم وفقا لكم الضوء في النهاية.

من المتوقع أيضا في هذه التقنية الجديدة أن تخفف النوافذ الذكية نفاذ الحرارة لتخفض في النهاية تكلفة استخدام مكيفات الهواء، حيث يمكن لهذه التقنية أن تتحكم أكثر في نفاذ أشعة الشمس الى البيوت الذكية.

المصدر

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.