أعلنت شركة أنتل intal عن اتمامها أكبر صفقات شراء أحد منافسيها وهي شركة Altera صانعة الرقاقات مقابل 16.7 مليار دولار، حيث أكدت الشركة على أن هذه الصفقة التي تم الانتهاء منها مرضية لعملاء الشركة وتدعم استمرار ثقة العملاء في الشركة خلال الفترة القادمة.

Intel

Intel

أعلن في صحيفة وول ستريت عن أكبر الصفقات في تاريخ شركة أنتل intel، والتي استطاعت فيها أن تستحوذ على أحد منافسيها في سوق الرقاقات في صفقة قدمت فيها الشركة أكبر عرض لشراء شركة Altera، حيث أوضحت الصحيفة في تقريرها أن عمالقة التكنولوجيا مثل الفيس بوك Facebook، جوجل Google الى جانب شركة مايكروسوفت Microsoft، يستخدمون معالج أنتل Xeon للأعمال الحسابية، الا أن بعض الشركات تفضل استخدام وتعزيز أعمالها باستخدام FPGAs التي تنتجها شركة Altera.

لن تواجه شركة أنتل مشكلة مع منتجات شركة Altera، التي يمكن إعادة برمجتها من جديد استعدادا لإطلاقها للأسواق في عام 2016 جنبا الى جنب مع رقاقات شركة أنتل، الا أن الإنجاز المنتظر للشركة سيكون في الجمع بين تقنية أنتل مع تقنية الترا في منتج واحد، الا أن هذا الهدف مازال بعيد عن خطط الشركة حتى الأن.

في الوقت الراهن تؤكد شركة أنتل intel على تحسينات كبيرة في أداء وسرعة منتجات الشركة، على أن تصل في النهاية الى إطلاق منصات تجمع تقنية الشركتين، لكن الأن يمكن أن نشهد أداء لرقاقات الشركة أسرع بنسبة تصل الى الضعف، لتدعم الشركات التي لديها مهام أكثر في الحاسبات، مثل مهمة التعرف على الوجه في ويندوز هاللو أو جوجل للصور Google Photos.

intel-acquisition-Altera

intel-acquisition-Altera

كما أكد الرئيس التنفيذي لشركة أنتل Brian Krzanich، أن شركة أنتل ستقدم ابتكارات جديدة ومذهلة الى الأسواق بتجربة مميزة في مجال التحكم الذاتي للسيارات، أو في منصات التعليم الذاتي أيضا، أما المنصات التي تجمع بين تقنية الشركتين، فلقد رجحت صحيفة وول ستريت اطلاقها في عام 2017.

المصدر

أترك تعليقًا

إطمئن، لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.